ثلاثة فساتين لسهرة واحدة Epub

ثلاثة فساتين لسهرة واحدة ❴Reading❵ ➺ ثلاثة فساتين لسهرة واحدة Author Ahmed Medhat SELIM – Buyprobolan50.co.uk هذه الحياة الواسعة الممتلئة حتي الحواف بالعشق والدفء و النساء الجميلات والذكريات التي لا تنسى كيف تنجلي نعوم هذه الحياة الواسعة الممتلئة حتي الحواف بالعشق والدفء و النساء الجميلات والذكريات التي لا تنسى كيف تنجلي نعومتها عن تلك القسوة المؤلمة ؟ وكيف تضيق رحابتها حتي تجتمع مصائر الجميع في غرفة مزدحمة بالمشاعر المتضاربة ؟ وكيف يتسنّى لـ آدم الخروج بالجميع بينما الفضاء حوله مكتظ بالألغام والمطبّات الإنسانية ؟ مها رشدي مها العزيزي ميسون نيكول هل يكون خطأ آدم الجديد هو عودته لإصلاح أخطائه القديمة ؟.


10 thoughts on “ثلاثة فساتين لسهرة واحدة

  1. رغد فريحات رغد فريحات says:

    يا امرأة قلبت تاريخي إني مذبوح فيك من الشريان إلى الشريانعلّمني حبك كيف الحب يغير خارطة الأزمان علّمني أني حين أحب تكف الأرض عن الدوران علّمني حبك أشياء ما كانت أبدا في الحسبانيجب على آدم الإختيار مابين مها رشديمها العزيزي نيكول رشيدوف ميسونهل يرتكب آدم الخطأ نفسه مع نيكول بعد تجربتان من الزواج الفاشل؟مها رشدي السمراء الفاتنة الفتاة الضعيفة التي فشلت قصة حبها مع آدم بسبب رفض أمها وتسلطهامها العزيزي ملكة الكون وسيدة التناقضات المرأة التي فشلت قصة حبها مع آدم بسبب غرورها وتسرعها فمها العزيزي كائن لا يمكن إحتماله بغطرستها وتسرعها نيكول الملاك الروسية الشقراء ذات العيون الزرقاء ناعمة ورقيقة بمشاعرها لا تنفجر عند الغضب فقط تكتفي بذرف الدموع بعد مشاجرة كبيرة حصلت بين نيكول وآدم وبعد أن عجز عن تطليقها بسبب حبه لها صفع الوعي والندم آدم وتنبه أنه قتل حب مها رشدي بسبب تهمة تافهة ومزق ما بينه وبين مها العزيزي وعرض ابنته ميسون للشقاء بسبب خطأ ارتكبته نيكول أيضًا هذا ما جعله يحاول ان يصحح أخطاء الماضي ولكنه زاد الطين بلة هذه القصة ذكرتني بالفيلم الهنديBachna Ae Haseenoراج الذي خاض 3 قصص حب وبعد خوضه للقصة الثالة ورفضه من قبل الفتاة تذكر الفتاتان اللتان تسبب في جرح قلبهما فيعود للإعتذار لهمابصراحة أستمتعت جدًا بقراءة الكتاب وفوجئت أن هذا اول عمل للكاتب أحمد مدحت يمكننا القول أن لهذا الكاتب مستقبل باهر إذا ما أستمر على هذا النحوالإبداع هو أن يجعلك الكاتب تُعجب وتتعاطف مع الشخصيات وتكرههم بنفس الوقت أسلوب أدبي راقي حبكة جميلة ومتماسكة إبداع وإحتراف


  2. Ahmed Salama Ahmed Salama says:

    هذه رواية مراوغة بشدةمختلفة بكل ما تحمله الكلمة من معنىتقديم مختلف للشخصيات وللعرض الدرامي الشائق الشائك تماماوعندما يجتمع عاملي المتعة في القراءة والتماسك الأدبي في العرض الدراميفنحن عندئذ نكون أمام عمل أدبي مكتملتحية خالصة للمبدع المختلف أحمد مدحت على هذا العمل الراقيفي انتظار تحفة جديدة قريبا


  3. Ahmed SELIM Ahmed SELIM says:

    في هذه الرواية حاولت أن ألقي الضوء على العلاقات فستجد بطول الرواية أنها تحاول أن تقترب من بدايات العلاقات ونهاياتها وتطرح عدداً من الأسئلة الهامة حول الصواب والخطأ وحول اليقين الذي نتخذ بناءاً عليه قراراتنا المصيريةولمدة 15 عاماً تتساءل حول العلاقات المتشابكة بين أبطال الرواية وتطرح عدداً من الأسئلة حول طبيعة وشكل العلاقات العاطفية والاجتماعية وأسباب نموها وأسباب إنهيارهاويبقي السؤال لأي سبب احتفظ آدم حسين الشوبكي بتفاصيل اللقاءات الأولى الناعمة في شغاف قلبه ، وضن بها علي النسيان ، أو الاندثار تحت وطأة ضربات الحياة المتتالية ، حتي اجتمعت حيوات الجميع مها رشدي مها العزيزي ميسون نيكول في هذه اللحظة الضيقة الفارقة؟ أي سر تخفي في روح اللقاءات الأولي ، فقامت كشجرة سنديان راسخة أمام تيار الحياة الهادر وأمواجه المزمجرة ؟ وأي قدر داهم ابتلع مصائر الجميع ببساطة بسمة حانية ؟ أحمد مدحت


  4. Amira Amira says:

    آدم بيفكر إزاي الرواية دي فيها عرض رائع لطريق عمل مخ آدم D ميسون هتفضل بطلة الرواية بالنسباليللحب 100 طريقة، ولكنك لم تفهم إلا ابسطهالا تحاول استعادة نغمة أطربتك فالسحر كامن في المفاجأة الأولى لا في النغمة ذاتها فإن أصررت، فاسترجعها في الخيال فهو أصدق من التكرار


  5. Nehad Youssef Nehad Youssef says:

    رواية مشوقة و ممتعة و مليئة بالمشاعر خيال الكاتب و روعة تصويره جسدا المواقف و الاشخاص بحرفية ناعمة فأصبحت المشاهد واضحة ومحسوسة كأنني أراها و أعيشها


  6. DỘn Mando DỘn Mando says:

    ثلاثة فساتين لسهرة واحدة ام ثلاثة انواع من الحيرة و العذاب لشخص واحد ؟رواية مختلفة في طريقة السرد تمكن من اللغة لا يعيبه سوى ضعف في مستوى التصحيح اللغوي يفسد متعة الرواية رواية درامية من الدرجة الاولى تتحدث عن اخطاء الماضي التي تستمر للحاضر و تؤثر بشدة على المستقبل بطل الرواية ادم الشخص اللي مش عارف هو عايز ايه ادم هو مثال لناس كتير في مجتمعنا بيضيعوا بايديهم كل حاجة بيملكوها لانهم مش عارفين يختاروابطل الرواية مقدرش يريح نفسه و تاه ما بين الثلاث نساء اللي بقوا محور حياته و اهتماماته كلهاما بين مها رشدي و مها العزيزي و نيكول و ابنته الوحيده ميسون ادم مقدرش يقرر و مقدرش يختارالبدايات دايما هي الاساس و ان غابت الحكمة في البدايات النهايات هتكون مش زي ما انت عايز تماماانا مبسوط جدا بالبداية الجيدة للكاتب احمد مدحت و مستني رواياته القادمة لانه كاتب ممتع بغض النظر عن قوة فكرة الرواية


  7. Aliaa Mohamed Aliaa Mohamed says:

    الرواية تليق بفيلم عربي


  8. إبراهيم عادل إبراهيم عادل says:

    هل ثمّة ما لم يقال عن الحب بعد؟ ألا تزال تلك العلاقات العاطفية بين رجلٍ وامرأة قادرة على جذب انتباهك وشحن عواطفك بل وتعاطفك مع أحداثها وتفاصيلها؟ يبدو أن الأدب وحده القادر على فعل ذلك، والكتابة الجيدة ـ كما أشاروا منذ زمن بعيد ـ هي الوحيدة التي يمكن أن تجعلك تتعاطف مع نفس الموضوع والفكرة ألف مرة، ذلك أن لكلٍ كاتبٍ طريقة وأسلوبًا مغايرًا عن الآخرين هنا نحن إزاء حكاية آدم الشوبكي التي يعرضها الكاتب منذ البداية كاملةً أمام القارئ تاركًا لشغفه بالتفاصيل وقدرته على استثارة فضوله لمعرفتها مهمة إكمال الرواية أصل مأساتي هو أنني لا أنسى، وأنني أسير للأمام وعيناي معلقتان بالخلف، وكذلك قلبي، كما أنني حزت مقدرةَ عجيبة على إحياء قصص الحب التي ماتت ودفنت منذ سنين نتعرّف في البداية على قصة حبه وتعلقه بالروسية نيكول، وكيف تخيّل أن هذه الفاتنة الروسية ستنسيه كل ما مر به من نساء، وبدأ يتعرّف معها على علاقة حبٍ من نوعٍ خاص، ولكن إذا بالماضي معها يعود كاملاً مع نيكول يبدأ في مراجعة ما يمكن أن يطلق عليه خطوات الوقوع في الحب ويبدو أكثر تحديدًا هل تعرف ماهو أصعب ما في الحب؟ هو تلك المسافة بين إدراكك أنك أحببت، وأن يواتيك الظرف الذي تبوح فيه بحبك وأنت موقنٌ أن طلقتك لن تخيب في هذه المسافة تمتد صحراوات قاحلة يعربد فيها الجنون، وتمرح الشياطين وتنتحر الآمال الحسان يعود بنا آدم إلى البداية، بداية علاقاته العاطفية، بعد أن يكون قد قدّم لنا في إيجاز ومضات من عالمه الملتبس المرتبك، فنتبين أن ثمًة مها رشدي وأخرى مها العزيزي وهناك ابنة اسمها ميسون وذلك الأبالزوج العاشق حائرٌ بينهم يأخذك آدم الشوبكي من يديك ويخوض بك، معه علاقاته العاطفية تلك، لتجد نفسك متورطًا معه في محبة كل امرأة تعلٌّق بها قلبه حتى تمكن من الارتباط بها، رافضًا وساخطًا من تلك الأسباب التي تبدو واهيةً ولكنها واقعيةً جدًا التي تباعد بينه وبين حبيباته على الدوام، بدءًا بمها رشدي وكيف تعرّف عليها، وكيف نما الحب بينهما بهدوءٍ وعنف، وكيف استطاع أن يتغلّب مبكرًا على عقبة حماته التي بدا أنها ستقف له ولن تتم زواجه من حبيبته، ثم كيف تآمرت الظروف لتباعد بينه وبينها فجأة، ليجد نفسه مسافرًا متغربًا يبحث عن حبٍ جديد لماذا لا ينطفئ اللهيب؟ ولماذا لا أجد في نفسي مللًا من تكرار الحكاية؟ ولماذا لا تلتهم أحزان النهايات المفجعة آمال البدايات الملهمة؟ ولماذا ـ وهو الأهم ـ أحب من جديد؟ ماذا أروم من تلك القصّة المشوّقة؟ حبًا عريضًا ثم زواجًا جديدًا ثم تدور الدائرة فأجدني هنا مرة أخرى؟ وهل يتبقى في القلب ما يغري به عاشقة جديدة؟ أي روعةٍ في حبٍ يجيئك فتستقبله بكامل أناقتك، وتستضيفه في الصالون ذي الهواء المكيف ومن ثمّ تتبادلان حديثًا رزينًا؟ See at


  9. Sara El-Toukhy Sara El-Toukhy says:

    أصل مأساتي هو أنني لا أنسىو أنني أسير للأمام و عيناي معلقتان بالخلف و كذلك قلبيكما أنني حزت مقدرة عجيبة على إحياء قصص الحب التي ماتت و دفنت منذ سنين هي دي مشكلة آدم الأزلية اللي عمرها ما هتتحل هل تعرف عمق التناقض بين أن تكون أسعد انسان في الكون و أن تكون أكثر العالمين حزنا في الوقت نفسه؟ هذا هو الحب قبل أن تبوح إن جلال حسنك في الحزن فاتن كشروق ابتسامتك عند السرورو إن لحزنك سيطرة كما لجمالك الآسر و إن حضورك على أي حال لجدير بمحو جبال من الذكريات و الدموع و الآلام أسخف الحيل التي تمارسها نفوسنا أن توهمنا أننا قد شفينا من جراحنا و أننا قد تغلبنا على ذكراياتنا و أننا قد نجحنا في النسيان بينما كل ما فعلته أنها حجبت الأشخاص و الأحداث و الجراح بعيدا عن أعيننا و راحت تغرسها تحت قشرة القلبفإذا هبت نسائم رقيقة أو صدحت أنغام شجية أو انبعث الحزن الكامن فينا وجدنا أنفسنا وجه لوجه مع الخبيئة التي لا تموت و لا تفنى لا تحاول إستعادة نغمة أطربتك فالسحر كامن في المفاجأة الأولى لا في النغمة ذاتهافإن أصررتفاسترجعها في الخيال فهو أصدق من التكرار


  10. Heba Heba says:

    35أكدت هذه الرواية رأيي أكثر في أن أغلب الرجال لا يعلمون ماذا يريدون في علاقاتهم وفي نفس الوقت يريدون كل شيء ركز الكاتب هنا على بداية العلاقات ونهايتها ،آدم الذي حالما يتعرف على فتاة ويتأكد أنه أحبها من أول نظرة ثم الزواج ثم تعقيدات ثم الطلاق ، حسناً هذا يحدث ولكن ثلاث مرات فما أكثر من ظلمهن أحسست بواقعية الرواية ، ولكن هل يشعر الباقون بالذنب والندم كما فعل آدم بعد أخطائه التي زادت لدرجة يصعب تصحيحها بعد الآن


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *