اختلاف المفتين eBook º


  • 373 pages
  • اختلاف المفتين
  • الشريف حاتم العوني
  • 04 August 2016

10 thoughts on “اختلاف المفتين

  1. mohammed aljaberi mohammed aljaberi says:

    قبل أن يجيب الدكتور حاتم العوني على سؤال العنوان كيف يتعامل العامة مع اختلاف الفتاوى؟ تكلم عن الإختلاف و حكم و أقسامه و ضوابط هذه الأقسام في حديث طويل و مؤصل و موقفنا من أقسام الخلاف ثم تكلم عن صفة من يستحق الإفتاء ثم جاوب على سؤال الكتاب الموضوع الذي كتب فيه الشيخ موضوع مهم و نحن بحاجة إلي مثل هذه المواضيع أكثر مما سبق لشيوع الفتاوى نظرا لثورة الإتصال و العولمة


  2. Abu Hasan محمد عبيد Abu Hasan محمد عبيد says:

    من أفضل ما قرأت مؤخراتأصيلا ومنهجا وغزارة في الطرح والفوائدأنصح به بشدة


  3. Shaker Shaker says:

    عنوان الكتاب اختلاف المفتين والمواقف المطلوب تجاهه من عموم المسلمين مؤصلا من أدلة الوحيينالكتاب بشكل عام يتحدث عن علاقة العامي المسلم بالفقه وكيفية التلقي أي تلقي الفتوى من العالم وكيف يكون هذا العالم المجتهد ذوي المواصفات التي يذكرها المؤلف وقد قسم الكتاب إلى ملخص الكتابالكتاب من ستة فصول يمكن لنا من طرح عناوينها فهم ما تحتويه من مضمونالفصل الأول بيان مشروعية اختلاف العلماءالفصل الثاني أسباب وقوع الاختلاف بين أهل العلمالفصل الثالث تقسيم الاختلاف الى سائغ وغير سائغ وضابط التفريق بينهماالفصل الرابع حكم الاختلاف السائغ وغير السائغ والموقف منهماالفصل الخامس صفة من لا يستحق الافتاءالفصل السادس منهج تعامل عوام المسلمين مع اختلاف العلماءمن أبرز النقاط التي نالت اعجابي فيما تضمنه الكتاب هو نصح المؤلف للمقلدين من العوام فيما يجب أن يكون سلوكهم في امور الخلاف بين العلماء المجتهدين لذا أنقلها لحضراتكم نصااقتباسوهذا التقرير الذي بين أن الترجيح بالدليل من أقوال المفتين أن يفتى بما ترجح لديه لأنه ليس أهلا للافتاءاقتباسالا لو أجزنا له الافتاء ففما الفرق بين العالم والجاهل؟وما الذي يجوز للأول دون الثاني؟ومن هو الذي نقول له لا يحق لك أن تفتي؟ولكن يجوز لمثل هذا نقل هذه الفتوى فيقول أفتاني فلان على كذا بكذا دون أن يظن هو أو من يمعه أنه بذلك أصبح مفتيا ودون أن يظن من يسمعه بأنه يجوز له الاكتفاء بهذا النقل للعمل به مطلقافلا بد للعمل بمثل هذا النقل من أن يتحرى من صحة النقل أولا ثم من صحة انطباق صورة جواب المفتي على صورة المسألة الأخرىولما غفل بعض الناس عن هذه الحقيقة ممن يغلون في تعظيم الدليل أو ممن يتعصبون لأئمتهم وقعوا في خلل آخر وهو الآتي الثاني أنه وان أجاز لمثل هذا العامي اعتقاد صواب قول على قول بناء على الترجيح بين أدلة العلماء المعتبرين وان جاز له أن يخبر غيره بما يعتقده من هذا التصويب لكنه لا يحق له أن يناظر عليه ولا ان يبالغ في اعتقاده التصويبكأن يتبجح بتخطيء العالم الذي لم يأخذ بقوله وكأنه قد اجتهد في معرفة الصواب لأنه ما زال مقلدا وان كان الدليل هو سبيل تقليدهوانما يناظر ويدافع عن القول من عرف الحق بدليله وعرف دليل المخالف وبطلانهوهؤلاء هم أهل الاجتهاد فقطوهؤلاء وحدهم دون من سواهم هم من يحق لهم الجدال والرد والمناضلة عما يدينون الله تعالى بأنه الحقأما المقلد فالأصل عدم دخوله في شيء من ذلك الا أن سمع من العالم المعتبر الذي يقلده وصفه قول مخالفه بانه قول غير سائغ فيحق للعامي أن يصفه بهذا الوصفثم لا يضيف على ذلك من عنده شيئا من مدح او ذم ومن ولاء على القول أو براءالا شيئا أباحه له العالم نصا أو أمره به فيقلده في ذلك ايضاالكتاب 262 265وفي ختام الكتاب آثر المؤلف أن يلخص للعوام من أمثالنا ما اختار أن يسميه بالمنازل الخمسة التي ينبغي أن يتعلمها المسلمون وأن يشيعها المفتون لكي يحسنوا التعامل مع الاختلاف وحتى لا يتعرضوا لأخطار اساءة التعامل معه قائلاالترجيح من بين اختلاف العلماء المعتبرين حسب الترتيب التالي1 ما يرجحه الدليل2 ما عليه الجمهور3 ما قال به الأعلم والأتقى4 الأخذ بالأحوط5 الأخذ بالأيسر


  4. Yousef Yousef says:

    الكتاب مقسّم إلى ستة فصول ويقع في ٣٧٨ صفحة تقريباًالفصل الأول يتحدث فيه المؤلف عن مشروعية اختلاف العلماء وما يترتب على كونه أمراً حتمياً فطرياً تدل على مشروعيته نصوص الشرع الشريف ، ثم إقرار السلف لهذا الاختلاف وموقفهم منه الثاني يتناول فيه المؤلف أسباب وقوع الاختلاف بين أهل العلم من عمق العلوم الشرعية و تعدّدها ، والتفاوت الطبيعي بين الناس في العقول والمدارك والتخصصات والاهتمامات وغيرها من الأسباب وفي هذا الفصل مناقشة مفيدة عن أثر التصور غير الدقيق عن الواقع في اختلاف الفقهاء قديماً وحديثاًالثالث تقسيم الاختلاف إلى سائغ وغير سائغ، وضابط التفريق بينهما، ولعله أهم فصول الكتاب تتبّع المؤلف كلام أهل العلم في التمييز بين الخلافات المشروعة وغير المشروعة وحصرها في خمسة شروط ينبغي توفّرها في أي رأي فقهي مخالف حتى يتم اعتباره رأياً فقهياً مشروعاً لا ينبغي الإنكار على من اختار تقليد من صدر عنه هذا الرأي الرابع عن حكم الاختلاف السائغ وغير السائغ، والموقف منهما،و عن النقاشات الفقهية بين العلماء وطلبة العلم والإنكار على المخالفالخامس صفة من لا يستحق الاستفتاءالسادس منهج تعامل عوام المسلمين مع اختلاف العلماء، تحدث فيه المؤلف عن الاجتهاد والتمذهبالتقليد، وكيفية تعامل غير المتخصصين مع الاختلاف بين المفتينما يميز الكتاب في رأيي١ بساطة الأسلوب الذي اعتمده المؤلف لإيصال الأفكار، حيث راعى فيه القرّاء من غير المتخصصين في العلوم الشرعية٢ حُسن توظيف المصادر المعتمدة في البحث والاقتصار على نقل ما يفيد في المسائل المطروحة دون حشو وتكرار٣ الاستقراء الدقيق لكلام أهل العلم من الفقهاء المتمذهبين وغيرهم من أهل الاجتهاد والأصوليين والمحدثين ، الأمر الذي يعكس رسوخ قدم المؤلف في العلوم الشرعية، النقلية منها على وجه الخصوص أظن أن أفضل ما يمكن أن يخرج به القارئ لهذا الكتاب هو القدرة على التمييز بين موارد الظن والقطع في الشريعة، وما يترتب على ذلك من حسن التعامل مع الخلاف الفقهي والمخالفين


  5. K K says:

    الكتاب ممتاز في مجاله هذا النوع من الكتب يشعرك بان تقرأ لمنظومة كاملة من الأفكار المترابطة حتى تصل لنقطة النهاية التي هو عنوان الكتابقرأت الكتاب كله إلا الملحق لأنه في غير مجالي نادرا ما كنت أطوف صفحات قليلا لسببين إما أن النقاش لا يهمني كثيرا أو أنه نقاش تخصصي عميق لا أفهمه لهذافإني أرى الكتاب يقرؤه من لديه خلفية شرعية متينة خاصة في مجال أصول الفقه ثم مجال مصطلح الحديثالكتاب يفتح لك بعض الآفاق في موضوع الاختلاف في بداية الكتاب أتى بثلاث أسباب رئيسية للاختلاف بين العلماء عمق الشريعة و اختلف المدارك و اختلاف التصورات عن الواقعثم فصل في الاختلاف السائع و الاختلاف غير السائق أنه لا يصبح الاختلاف سائغا إلا إذا توفرت 5 شروط لها مجمعها في 3 أن يكون القول عن عالم و أن لا يخالف دليلا قطعيا و أن يكون القول عن أصل معتبرثم وضع قواعد للتعامل مع الختلاف السائغ و غير السائغ من جهة القول و القائلثم حدد معناه في من هو المفتي المستحق للإفتاء و هو التي تنتفي عنه صفتان الجهل و الفسقثم أنهى الكتاب بمنهجية اختيار الفتاوى المقسمة إلى 5 مراتب لا ينتقل للاحقة قبل أن ينتفي حصول السابقة عند المستفتي و هي 1 مايرجحه الدليل بقول العلماء 2ما عليه الجمهور 3ماعليه الأعلم و الأتقى 4 الاحوط ثم 5 الأيسرهناك بعض الملاحظات لدي على الكتاب لأنه أثار لدي استشكالات معينة في ما يتعلق بأصول الفقه و كذلك فيما يتعلق بتقديمه الأحوط على الأيسر و لو أنه أعطى الأدلة لاختياره هذاكتاب يستحق تبسيطه لعامة الناس و نشره لهم حتى يفهموا هذه الأساسيات لبناء المنظومة الفقهية على بصيرة


  6. يهوذا يهوذا says:

    يدخل في الكتب التي لا بد منها لعموم المسلمين


  7. majed aljohani majed aljohani says:

    الكتاب جميل ، يقف على نقطة بحث مهمة وغير مطروقة وهي الحدود الفاصلة بين الخلاف المعتبر وغير المعتبر وما يترتب على ذلك من كيفية التعامل مع المخالف ، هناك نقد وتعليق على هذا الكتاب من الشيخ فؤاد الهاشمي لكن يبقى أن الكتاب قيّم وثريّ في طرق هذا الموضوع


  8. Abdullah Abdullah says:

    كتاب عظيم، فخم، رائع، جليل، مبدع


  9. Muhammad Shawky Muhammad Shawky says:

    منهج تعامل عوام المسلمين المستفتين مع اختلاف المفتين للشيخ حاتم بن عارف العوني حفظه الله حيث عقد له فصلا في كتابه اختلاف المفتين و قد اقتطعت منه بتصرف ما أرجو أن يفي بالغرضلهذا المنهج منازل ليس من الصعب تعلم إجمالها و لا من العسير حفظها على عموم المسلمين فهي منازل خمسة يمكن حفظها كما يحفظ المسلمون أركان الإسلام الخمسة فيقال لهم الترجيح من بين اختلاف العلماء المعتبرين حسب الترتيب التالي ١ ما يرجحه الدليل٢ ما عليه الجمهور٣ ما قال به الأعلم و الأتقى٤ الأخذ بالأحوط٥ الأخذ بالأيسرو إليك منازل هذا المنهج بتفصيل يسير يعينك على فهمها و التعامل بها المنزلة الأولىإن ظهر للعامي رجحان قول على قول من أقوال العلماء المعتبرين بناء على دليل كل قول فانه يأخذ بما رجحه الدليلحيث أن أولى ما اتبع و أحق ما احتكم إليه هو الدليل الذي دل على الصحة و الفساد و عرف على الصواب و الخطأو لا يجب على المستفتي الترجيح بناء على الدليل إيجابا مطلقا بل يكفي ترجيحه قول على قول بالدليل الذي عرفه من العلماء المختلفين فإذا لم يظهر له الدليل فلا يلزمه أن يعرفه فضلا عن أن يرجح بهفإن لم يظهر له رجحان دليل أحد الأقوال على بقيتها إما بسبب عدم سماعه بالدليل أصلا أو بسبب عدم فهمه لوجه الاستدلال أو بسبب تكافؤ الأدلة عنده و في فهمه أو بسبب نقصان مقدرته العلمية أو العقلية أو الإهتمامية عن التفكير في ذلك أصلا فعليه أن ينتقل إلى المنزلة الثانية و هي المنزلة الثانيةالأخذ بقول الأكثرين من أهل العلم و ترجيح ما عليه جمهورهم حيث أن إحتمال محالفة الصواب لقول الأكثرية من أهل العلم أقوى من إحتمال مصادفته قول المنفرد منهم أو الأقل ووقوع الجمهور في الخطأ أبعد من وقوع من يخالفهم فيهفوجه الترجيح بالأكثرية ظاهر و ينضاف إليه أنه أولى بعصمة المستفتي من تقليد القول الشاذ غير السائغ حيث أن عدم سواغ القول من المنفرد أقرب و هو من الجمع بعيدفإن تساوى العدد من المختلفين أو تقارب حتى لم يعد لاختلاف العدد مزية في الترجيح أو لم يعرف إلا قول إثنين من المفتين فعندها ينتقل للمنزلة التالية المنزلة الثالثةالأخذ بقول من يظنه الأعلم و الأتقى من العلماء المختلفين لأن زيادة العلم أدعى لمعرفة الصواب و لأن التقوى أدعى للتوفيق إلى الحق و الصدع به و عدم المحاباة فيهو ليس عليه إلا أن يستفيد الأمارات الدالة على الأعلمية و الأفضلية حسبما يؤدي إليه اجتهاده من خضوع العلماء لعلمه أو إستفاضة ذلك عند طلبة العلم أو ما يظهر للمستفتي في المفتي من تفصيل في الجواب و حسن عرض له و استحضار للأدلة و للإختلاف و نحو ذلك من الأمارات و التي لا تقطع بالنتائج لكنها تفيد في الترجيح الظاهري فقطفإن عجز المستفتي عن هذه المنزلة أيضا و قال لا يتبين عندي لأحد المفتيين فضلا على الآخر لا في علم ولا في تقوى و الجميع عندي في مقام واحد من العلم و العمل قلنا له انتقل إلى المنزلة قبل الأخيرة و هيالمنزلة الرابعة الأخذ بالأحوط من الأقوال إن تبين له الأحوط منهاكأن يكون أحد الفتيين أفتى بالوجوب والآخر بالاستحباب فليأخذ بقول الموجب و ليلتزم فعل الواجب عنده و إن أفتى أحدهما بالتحريم و الآخر بالإباحة فليأخذ بقول المحرم و ليمتنع عن فعل ذلك المحرم عندهأما إن كان أحد المفتيين رأى الإستحباب و الآخر الكراهة أو أحدهما اشترط لصحة أمر شرطا و الآخر أفسد به ذلك الأمر فهنا لا مجال للأخذ بالأحوط فلا احتياط في ترك السنة كما أنه لا احتياط في فعل المكروه ولا احتياط في التزام شرط يفسد به عند آخر ولا في ترك مفسد هو شرط عند الآخرفإذا لم يتبين للمسلم موطن الاحتياط في الأقوال المختلفة أو تبين له ذلك لكنه كان عليه فيه مشقة و ضيق انتقل إلى المنزلة الأخيرة و التي لن يحتاج بعدها إلى منزلة أخرىالمنزلة الخامسة و الأخيرةالأخذ بالأيسر و الأسهل من أقوال أهل العلمو من وجد نفسه غالبا ترجع إلى الأيسر و كان في غالب اختلاف العلماء آخذا بالأخف عليه يقفز في الأكثر من أحيانا منازل التعامل مع الاختلاف إلى آخرها فهذا عليه من واجب التدقيق على نفسه ما ليس على غيره لأنه ليس من المقبول أن يكون مثله قد عجز في عامة المسائل عن الأخذ بمنزلة من منازلها الأربعة الأولى مع سعة تلك المنازل و استيعابها لأغلب مستويات الناس و قدراتهم العقلية والعلميةمنقول


  10. أحمد حلمي أحمد حلمي says:

    هذا كتاب إذا صح التعبير هو واجب وقت كل مسلم من حيث القراءة،كتاب في غاية الاهمية القصوى لجميع فئات المسلمين كل عامي او طالب علم كبير او صغير ،كتاب طوق نجاة في وقت تشعبت فيه الفتاوى وكثرة فيه النوازل واختلط الغث بالسمين فكثُر الغلط واللغط ولا حول ولا قوة إلا باللهتناول المؤلف في ثنايا هذه الدراسة الهامة مواضيع عدة تجمعه رابط واحد الا وهو اختلاف العلماء ومنهجية المسلم معهبدا المؤلف ببيان وإيضاح مشروعية اختلاف الفقهاء والعلماء بأدلة وعبارات من كلام السلف، ثم انتقل إلى اسباب وقوع الخلاف بين الفقهاء ،واكتفى النؤلف بذكر اشهر الاسباب في ذلك، ثم بين مسالة اقسام الخلاف من حيث سائغ وغير سائغ وهذا البحث اطل المؤلف التفس فيه بالتقسيمات والتحريرات، ولما لا وهو رأس الدراسة وعمود اشكاليات كثير من المسائل،ثم بيم المؤلف حكم كل من اقسام الخلاف والموقف منهما، ليصل بقلمه إلى مسألة منهج الفتوى الذي ساقها في عنوان صفة من لا يستحق الاستفتاء، ليختم البحث بثمرة الدراسة وهي منهج تعامل عوام المسلمين مع اختلاف الفقهاء وبيان حال المستفتي في الفتوى والحالة التي ينبغي ان يكون عليها،والمناهج الخمسة في اختلاف العلماء، واخيرا ملحق حديثي فقهي تأصيلي منهجي بعنوان الجواب عن مخالفة المتكلمين لمنهج المحدثين في قبول السنة وردها جاء بعد ذكر توصيات وملخص وجيز جدا للبحث


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

اختلاف المفتين[Read] ➵ اختلاف المفتين By الشريف حاتم العوني – Buyprobolan50.co.uk تحميل كتاب اختلاف المفسرين أسبابه وآثاره pdf مكتبة نور كتاب اختلاف المفسرين أسبابه وآثاره للمؤلف سعود بن عبد ا تحميل كتاب اختلاف المفسرين أسبابه وآثاره pdf مكتبة نور كتاب اختلاف المفسرين أسبابه وآثاره للمؤلف سعود بن عبد الله الفنيسان اختلاف المفسرين أسبابه وآثاره رسالة بحثية علمية متخصصة أهمت بذكر اهم أسباب الخلاف بين المفسرين وسبب تعدد التفسيرات واختلاف الأقوال المفسرة للآ اختلاف المفتين والموقف المطلوب تجاهه من عموم المسلمين اختلاف المفتين والموقف المطلوب تجاهه من عموم المسلمين مؤصلاً من أدلة الوحيين الشريف حاتم بن عارف العوني pdf Item Preview موقف المستفتي من اختلاف المفتين مرئيات المصلح خزانة الفتاوى أصول موقف المستفتي من اختلاف المفتين مشاركة هذه الفقرة موقف المستفتي من اختلاف المفتين تاريخ النشر شوال هـ الموافق اغسطس م | المشاهدات المادة السابقة هل يُذكر الخلاف الغفران اختلاف المفتين د حاتم العوني العنوان اختلاف المفتين د حاتم العوني الوصف بدأ المؤلف كتابه في بيان مشروعية اختلاف العلماء، وأسباب التي أدت إلى اختلافهم، وفرّق بين الاختلاف السائغ المعتبر و بين الاختلاف غير السائغ، وصفة من لايستحق الاستفتاء، و كتاب اختلاف المفتين والموقف المطلوب تجاهه من عموم المسلمين اختلاف المفتين والموقف المطلوب تجاهه من عموم المسلمين مؤصلاً من أدلة الوحيين الشريف حاتم بن عارف العوني ، دار الصميعي ، الرياض ، ط ، هـ م ، صفحة ، m موقف العامي الموسوس عند اختلاف المفتين منتديات الكتروني موقف العامي الموسوس عند اختلاف المفتين موقف العامي الموسوس عند اختلاف المفتين السؤال هل أستطيع أن أعمل بقول جمع من المفتين في كلمة أنها ليست كناية ويخ اختلاف الاجتهاد وتغيره وأثر ذلك في الفتيا أبجد اختلاف الاجتهاد وتغيره وأثر ذلك في الفتيا محمد مرعشلي في الوقت الذي أنشأ فيه أعداء الإسلام من المستشرقين وغيرهم – ضمن حملة التشكيك في هذا الدين – طابوراً في عالمنا الإسلامي هدفه ترويج الأفكار الهدّامة، وم Благочестие есть благонравие | Иснад الحالة الثانية أن يقع التردد من جهة اختلاف المفتين، اختلاف المجتهدين في مسألة، فاختلف المجتهدون في تنزيل واقعة هذا المستفتي على النصوص فمنهم من أفتاه بكذا، ومنهم من أفتاه بكذا، فهذا ليس الإثم في حقه أن يبقى مع تردد النقود الإلكترونية – مفتي أونلاين النقود الإلكترونية نقود رقمية لعملة من العملات، فهي مخزون إلكتروني لقيمة نقدية على وسيلة تقنية تُستخدم كأداة محمولة مدفوعة مقدما، دون الحاجة إلى وجود حساب بنكي عند إجراء الصفقة مشكلة النقود الإلكترونية تتمثل في عدم دار الإفتاء أسباب اختلاف الفتاوى الموضوع أسباب اختلاف الفتاوى رقم الفتوى التاريخ التصنيف أصول الفقه نوع الفتوى بحثية السؤال ما هي أسباب اختلاف الفتاوى بين المفتين؟ الجواب اختلاف المفتين alukahnet اختلاف المفتين الشيخ مقبل بن حمد المقبل المصدر ألقيت بتاريخ هـ مقالات متعلقة تاريخ الإضافة ميلادي هجري زيارة اختلاف المفتين الحمد لله ربِّ العالمين، تنزَّه وتقدَّس وتعالى، أحمَده تعالى اختلاف المفتين binbazorgsa نعم، اختلاف المفتين لا بد منه من قديم الزمان، والفتوى لا بد من وقوع اختلاف فيها، كما هو موجود في كتب أهل العلم لكن الواجب على من ابتلي بأن يفتي الناس أن ينظر في هذه الفتاوى، وأن يحرص على التماس الدليل الواضح، وأن يحفظ التساهل في الفتاوى، وإذا استطاع أن ينصح المفتين، وأن اختلاف المفتين by الشريف حاتم العوني عنوان الكتاب اختلاف المفتين والمواقف المطلوب تجاهه من عموم المسلمين مؤصلا من أدلة الوحيين الكتاب بشكل عام يتحدث عن علاقة العامي المسلم بالفقه وكيفية التلقي أي تلقي الفتوى من العالم وكيف يكون هذا العالم المجتهد ذوي المواصفات التي يذكرها المؤلف وقد قسم الكتاب إلى ملخص اختلاف الفتوى والمفتين | موقع إعداد المفتين عن بُعد اختلاف الفتوى والمفتين عوامل تغير الفتوى الاختلاف بين المفتين أنواعه وأسبابه أنواع الإختلاف بين العلماء ; أسباب الإختلاف; عرض كامل الصفحة شئون الدارسين شروط القبول; مواعيد الدراسة; نظام الامتحان; دليل الدارس; ال� اختلاف المفتين Alukah اختلاف المفتين الشيخ مقبل بن حمد المقبل المصدر ألقيت بتاريخ هـ مقالات متعلقة تاريخ الإضافة ميلادي هجري زيارة اختلاف المفتين الحمد لله ربِّ العالمين، تنزَّه وتقدَّس وتعالى، أحمَده تعالى ما موقف المستفتي من اختلاف المفتين وتعارض أقوالهم فتاوى الجامع الكبير للشيخ الإمام ابن باز رحمه الله يرفع تباعا كتاب الدعاء والأذكار العامي وما يلزمه عند اختلاف المفتين – مفتي أونلاين ينبغي للمستفتي أن يحسن اختيار مفتيه، فيرفع نازلته إلى من يثق فيه من أهل الديانة والكفاية، فإن اختلفت عليه فتاوى المفتين اتبع من يغلب على ظنه أنه يفتيه بحكم الله، وطريقه إلى ذلك اتباع الأعلم والأورع، ويعرف ذلك بالشيوع والاستفاضة، أو اتباع الجمهور حيث يغلب على ظنه أن الصواب حكم الأخذ بالأيسر عند اختلاف المفتين إسلام ويب مركز الفتوى حكم الأخذ بالأيسر عند اختلاف المفتين ما حكم من أخذ برأي ابن تيمية ومن وافقه في عدم وقوع طلاق الحائض واطمأن قلبه للفتوى دون الرجوع للمحكمة لأن القاضي يحكم بوقوع طلاق الحائض وأخذ الفتوى من باب التيسير لا من باب الرخص أما اختلاف الفتاوى وتضاربها تناقش الحلقة أسباب اختلاف المفتين وتتناقض الفتاوى، ومن المؤهل للفتوى؟ وهل كل فقيه مؤهل لأن يفتي في شؤون المسلمين العامة؟ موقف المستفتي إذا اختلفت أقوال المفتين موقف المستفتي إذا اختلفت أقوال المفتين ; موقف المستفتي إذا اختلفت أقوال المفتين السؤال هذا السائل أحمد كشوقة من الأردن عمان يقول سماحة الشيخ إذا اختلفت أقوال العلماء في حكم مسألة ما، فمنهم من قال مكروه، ومنهم من قال.


About the Author: الشريف حاتم العوني

السيرة الذاتية الاسم الشريف حاتم بن عارف العونيالمولد في الطائف ﻫالشهادة دكتوراه في الشريعة الإسلامية من جامعة أم القرى بمكة المكرمةالمرتبة الأكاديمية أستاذ مشاركالوظائف والأعمال عضو مجلس الشورى منذ ﻫ وحتى الآن عضو هيئة التدريس في كلية الدعوة وأصول الدين بجامعة أم القرى المشرف العام على اللجنة العالمية لنصرة خاتم الأنبياء ﷺ وعضو في بعض المراكز العلمية د.