Hardcover è القضاء والقدر MOBI º

القضاء والقدر [EPUB] ✹ القضاء والقدر Author ʻUmar Sulaymān Ashqar – Buyprobolan50.co.uk The will and decree of Allah Is this a matter which is directly relevant to the day to day life of the Muslim or is it an obscure topic best left to the debates of philosophers and theologians Does it The will and decree of Allah Is this a matter which is directly relevant to the day to day life of the Muslim or is it an obscure topic best left to the debates of philosophers and theologians Does it imply that Muslims are ‘fatalists’ who see themselves as helpless in the hands of an indifferent fateAttitudes towards divine will and predestination have always influenced Muslims’ daily activities In this final volume of his eight volume Islamic Creed Series Dr ‘Umar al Ashar explores this topic in depth explaining it in clear terms for the ordinary Muslim Drawing always on the ur’an and the Sunnah and on the words of the greatest scholars of Islam such as Ibn Taymiyah he covers some of the historical debates that took place within the Ummah on this matterThe true Islamic concept of divine will and predestination is an empowering notion While all that happens takes place within the framework of the divine will people have freedom of choice within those parameters This is a matter which is of interest and concern for all Muslims one which will bring many benefits both in this world and in the hereafter.


10 thoughts on “القضاء والقدر

  1. Sherif Metwaly Sherif Metwaly says:

    إذا كان الله – سبحانه وتعالى – قد قدر لنا أقدارنا منذ بدء الخليقة ومن قبل أن نولد، وكتب في اللوح المحفوظ أن فلان سيكون كافرًا وفلان سيكون مسلمًا، فلان سيدخل النار وفلان سيدخل الجنة، وقدر لكل عبدٍ من عباده مصيره مسبقًا، فما فائدة العمل؟، وهل يحق للمسلم الذي يشكر ربه أن جعله على ملة الإسلام منذ مولده أن يشفق على الكافر أو الخارج عن الملة لأنه يسير وفق قدره الذي كتبه الله؟، وهل هذا التفكير ذاته يغضب الله؟هذه نوعية من الأسئلة التي قد تدور بعقل بعضنا فيما يتعلق بالقضاء والقدر، وكل ما يتعلق بهذا الموضوع شائك ومربك ومثير للجدل، وقد أشار الأشقر في تقديمه للكتاب لهذه النقطة، وأوضح أن ما جعله يؤجل كتابة هذا الكتاب كخاتمة للسلسلة أكثر من مرة هو خوفه من الخطأ أو الوقوع في مأزق عقائدي يُحاسب عليه يوم الدين، فتوقعت بعد هذه المقدمة أن الرجل بعد تأجيلاته هذه قد قرر أخيرًا أن يكتب ما يجود به الله عليه من علمه، وأن يتجاوز مخاوفه ويتعرض للقضية بموضوعية وتحليل منطقي من الكتاب والسنة، مجيبًا على التساؤلات المربكة وهاديًا بعض فضل الله إلى الصواب كي تستقر عقيدتنا على أسُسٍ راسخة لا تزعزها أفكار مغلوطة او تساؤلات متجاوزة لحدود الله عافانا الله وإياكمولكنلم أجد في الكتاب سوى مراوغة، والتفاف حول مواضع إثارة الجدل دون التطرق لها، وهروب من الأسئلة المزعزعة للعقيدة، وإسهاب في التأكيد على أهمية الإيمان بالقضاء والقدر وحكمة الله في خلقه وغيرها من البديهيات التي بفضل الله نؤمن بها جميعًا، وللأسف كان واضحًا جدًا حرص الكاتب الشديد وتخوفه، لدرجة أن معظم الكتاب استشهادات لأئمة آخرين أو أقوال للصحابة والتابعين، أما ما أضافه الأشقر فهو أقل ما في الكتاب، والحقيقة أنه على قدر ما استفدت بمعلومات جديدة قليلة، على قدر ما أصابني الحنق من هذا الكتاب، لأن ما أعرفه أنه إذا قرر أحدهم التعرض لموضوع بهذه الأهمية، فلا بد له من جرأة وحُجة قوية ومباشرة في الحديث عن لُب المشكلة دون مراوغات واسهابات، لا أن ينتظر ويؤجل وبعد ذلك يعيد ما قاله غيره بتعميم وإبهام في سالف العصر والأوان ودون حتى تحليل أو مناقشة هل هي مشكلة توقعات؟ ربما، حقيقةً لا أدري، كل ما أعرفه أنني لم أجد في الكتاب جديدًا يستحق الذكرتمت


  2. Omnia Elsayed Omnia Elsayed says:

    كتاب عن الركن الأخير من أركان الإيمانعن القضاء والقدر وما استُشكل على الكثير في هذه القضية ، والتي تكلم عنها الكثير وأصاب فيها القليلولكن وفِق الكاتب رحمه الله في هذا الباب ، وأضاف فيه الخلاف في القدر وإشكال الفئة الجبرية و القدرية وبيَّن العلل وصدقه بمن أبصروا الحقيقة كلها من أهل السنة والجماعة ، فآمنوا بالحق الذي عند كل واحد من الفريقين ، ونفوا الباطل الذي تلبس كل واحد منها02032020


  3. imane imane says:

    وَإِن يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ ۖ وَإِن يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ ۚ يُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ ۚ وَهُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُيوسف عليه السلام خوتو لاحوه فالبير امراة العزيز حاولت اغواءه وانزلت عليه الباطل العزيز القاه في السجن صديقه في السجن نسي وصيته ونسي اخراجه من السجن وطالت مدة سجنه وفي النهاية اصبح عزيز مصر شتي البشر وخا يتحالفو ويتافقو ويتحماو ديكشي لي مكتبليك الله هو لي يوصلك وخا يطلعو ينزلو ويقدرو يكونو هما جزء من الخطة لي راسمهاليك سيدي ربي باش يوصلك رزقك حيت الحلمة لي حلم سيدنا يوسف عليه السلام باش تحقق كان خسو يتلاح في البير هو لول خوتو لاحوه فالبير باش يقتلوه ويتفكو منو صدقو سبب باش حقق الحلمة ديالوالقدرية طائفة تكذب بعلم الله السابق او كادت فهم يضيفون الخير الى الله تعالى و الشر الى غيره و هم كالمجوس الذين يقولون بوجود خالقين اثنين النور و الظلمة وقد نص الائمة مالك الشافعي و احمد على كفر هذه الطائفة الجهمية الجبرية يزعمون ان العبد مجبور على فعله و لا اختيار له فتركوا الاخذ بالاسباب فاصاب الكسل و الخمول قطاعا كبيرا من الامة الاسلاميةاهل السنة و الجماعة يعتبرون ان سبب ضلال كل من القدرية و الجبرية ان كل واحد من الفريقين راى جزء من الحقيقة فالقدر سر من اسرار الله لم يطلع عليه احد الايمان بالقدر يقوم على اربعة اركان الايمان بعلم الله الشامل المحيط الايمان بكتابة الله في اللوح المحفوظ لكل ما هو كائن الى يوم القيامة الايمان بمشيئة الله النافذة وقدرته التامة فما شاء كان و مالم يشا لم يكن خلقه تبارك وتعالى لكل موجود لا شريك لله في خلقه ومن ثمار الايمان بالقدر ان الانسان يمضي في حياته على منهج سواء لا تبطره نعمة و لا تيئسه مصيبة فما اصابه ما كان ليخطاه و ما اخطاه ما كان ليصيبه فيتخذ الاسباب و يتوكل على الله


  4. Shreen Seif Shreen Seif says:

    أولا شكراً بجد لمن رشّح الكتاب و شكراً للكاتب و شكراً للكتاب نفسه D هقول بعض النقاط اللي رتبتها ورا بعض و اللي فهمتها و جمعتها و ما أوتيتم من العلم إلا قليلا أول حاجة هتيجي في بالنا، سؤال هل احنا لينا اختيار أو لا ، طب طالما قدر احنا هنتحاسب علي ايه ، هل طالما قدر اننا نفضل قاعدين مستنيينه ؟ طالما قدر علي ربنا كتب علينا سيئات و ذنوب ؟ عامة مفيش إجابة سواء بالاثبات او بالنفيمفيش حد يقدر يجزم بإجابة معينةلكن العلم اللي له علاقة بقدرة ربنا لا أضداد له ، لا يقبل التضادبالتالي فكرة انك تثبت ان سلوك الانسان فيه اختيار او فيه قدرة الانسان بس دي حاجة مستحيلةلان بالطريقة دي في ضد لقدرة اللهبمعني ان فيه شيء خالي منهو ده مستحيلسواء كانت قدرة ربنا في افعالنا ظاهرة او لا او معلومة او غير معلومة و إياك نستعين نفرض ان الامر كله بيد الانسانيبقي احنا بنستعين بربنا علشان ايه و ليه ؟ القدر يشمل النعم و الاسباب ، و الايمان بالقدر ده واجب علينا ، و الايمان يقتضي العمل به ، يبقي احنا مش هنقعد نحط ايدنا علي خدنا و نسكت لا احنا هنعمل لان ده من شروط الايمان ربنا مخلقش خير و لا شرربنا خلق حاجات كتير فيها خير و شر ، و علشان يكون العمل صح اللي هو مواجهة قدر الله بقدر الله اي النعملازم نعمل اللي امرنا بيه و نترفع عن اللي نهانا عنهعلشان نكون ماشيين في طريق القدر الصحو اللي بيخلينا نعمل الصح هي الارادة الشرعية اللي هي متضمنة المحبة و الرضاطب ازاي هنحب اللي امرنا بيه ربناده خاص بالروحروحنا اللي هي قبس من الرحمنروحنا من الرحمن نفسه جلّ علاههي اللي هتحب كده علشان كده لازم نحافظ علي روحنااللي هي اقرب من حبل الوريدفلما تشاء بتشاء بعد مشيئة الرحمن في النهاية ربنا خلق القدر ليه ؟ خلقه مش علشان يكتفنا بالعكس خلقه علشان لو مكنش موجودلو ربنا مكتبش كل حاجة في ام الكتبكان الانسان هيتعلق جدا بالاسباب انها هي اللي هتحدد مصيره و كده الانسان تعلق بالاسباب و نسي مسبب الاسبابو من تعلق بشيء وُكّل اليه اخر حاجةالاحتجاج بالقدر بيكون في المصائب مش في الذنوب و المعاصيو لو قدر ربنا ذنبفرُبّ ذنب يليه طاعة ربنا خلق كل شيء علشان نقرب منهبس احنا بنظلم نفسنافلا اله الا انت سبحانكاني كنت من الظالمين


  5. Fatma_Almheiri Fatma_Almheiri says:

    هذا الكتاب يعتبر جرعة إيمانية، يزيد القارئ يقيناً وإيماناً بالقضاء والقدر استمتعت بقراءته فأسلوب الكاتب راقي في طرح المواضيع وتوضيح الأفكار الكتاب مقسم إلى ستة فصول تتفرع في موضوع القضاء والقدر كتوضيح أهمية الإيمان بالقدر وكيف أنه من أصول الإيمان، كما أنه يعطي القارئ نظرة في تاريخ القدر ويعرفه بالقضاء والقدر بطريقة شاملة ومختصرة تبين هذه الفصول حدود نظر العقل في القدر، والمذاهب في القدر، وأسباب الضلال في القدر، وثمار الإيمان بالقدريوضح الكاتب أهمية القضاء والقدر وأنهما أمران متلازمان، لا ينفك أحدهما عن الآخر فالإيمان بهما هو طريق الخلاص من الشرك والاستقامة على منهج سواء في السراء والضراء، كما أن الإيمان بالقضاء والقدر يجعل الإنسان قادراً على مواجهة الصعاب والأخطار بقلب ثابت لأنه يعلم أن الأمر بيد الله وما قدر له سيأتيهرحم الله كاتبه وأسكنه الفدروس الأعلى كتاب جميل وبسيط ومفيد أختصره في هذه الاقتباسة إذا آمن العبد بأن كل ما يصيبه مكتوب، وآمن أن الأرزاق والآجال بيد الله، فإنه يقتحم الصعاب والأهوال بقلب ثابت وهامة مرفوعة، وقد كان هذا الإيمان أعظم ما دفع المجاهدين إلى الإقدام في ميدان النزال غير هيابين ولا وجلينولقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلم أصحابه ويربيهم على عقيدة القدر لأنها هي العدة التي تجعل المؤمن شجاعاً لا يخاف إلا الله، وهي التي تجعله يلاقي المصائب والصعاب راضياً مطمئناً، فعن عبدالله بن عباس رضي الله عنهما قال كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم يوماً فقال يا غلام إني أعلمك كلمات احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفت الصحف وفي رواية أخرى احفظ الله تجده أمامك، تعرف إلى الله في الرخاء يعرفك في الشدة، واعلم أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك، وما أصابك لم يكن ليخطئك، واعلم أن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسرا وهذا الحديث يدل على أن الإيمان بالقدر يبعث على الشجاعة والاتجاه إلى الله وحده في وقت الشدائد فيبقى المؤمن عزيزاً لا يذل إلا لله وحده


  6. Ahmed Taha Ahmed Taha says:

    رحلة ثانية مكتملة مع قراء الجرد ولله الحمدورحلة أولى مع الشيخ عمر الاشقر رحمه الله وشكر له ما صنع في هذه السلسلة الماتعة


  7. جمال محمد جمال محمد says:

    تمت السلسلة بحمد الله


  8. أَحمَد إبرَاهِيم أَحمَد إبرَاهِيم says:

    لِم يتنازل الأشقر عن نهجه الباعد عن الشطط في الخلافات، الذي يجاهد ليقدّم صورة مستقرّة للأمر بعيدا عن قالوا وقلنا، صورة العقيدة الحارّة الصافية المحركةالدافعة للحياة في كل أوصال الموات الذي نحياههل الإنسان مسير أم مخير؟ الإنسان ميسر لما خلق لههل نكتسب أفعالنا أم نوجدها؟ هل خلق الله الشر معناه أنه يرضاه؟ الكافر الذي يفعل المعصية أليس هو ينفذ قدر الله فيه لا أكثر ففيم يحاسب؟ هل لنا مشيئة أم أننا في أقدار الله كالريشة في مهب الريح؟كل هذه الأسئلة المهمة رواؤها في هذا الكتاب الجميل والبديعأَحمَد إبرَاهِيمHomeMy BooksBrowse ▾Community ▾أَحمَد إبرَاهِيم's Reviews القضاء والقدرالقضاء والقدر by عمر سليمان عبد الله الأشقرالقضاء والقدرby عمر سليمان عبد الله الأشقر صادق شائف نعمان20931071أَحمَد إبرَاهِيم's reviewJan 26 2017 · editit was okRead 2 times Last read January 3 2020لِم يتنازل الأشقر عن نهجه الباعد عن الشطط في الخلافات، الذي يجاهد ليقدّم صورة مستقرّة للأمر بعيدا عن قالوا وقلنا، صورة العقيدة الحارّة الصافية المحركةالدافعة للحياة في كل أوصال الموات الذي نحياههل الإنسان مسير أم مخير؟ الإنسان ميسر لما خلق لههل نكتسب أفعالنا أم نوجدها؟هل خلق الله الشر معناه أنه يرضاه؟الكافر الذي يفعل المعصية أليس هو ينفذ قدر الله فيه لا أكثر ففيم يحاسب؟هل لنا مشيئة أم أننا في أقدار الله كالريشة في مهب الريح؟كل هذه الاسئلة وغيرها التي تسرقها الفلسفة لتخضعها للبحث العقلي المنفلت عن الوحيفتضيع الإجاباتلكن هنا تجد إجابتها عذبة تروي، وتريحوتجد معها رحلة اليقينالحمد لله، انتهت السلسلة لا بد لكل مسلم قبل أن يفعل أي شيء أو يكتسب أي معرفة أن يعرف أكثر عن دينه وعقيدته، حتى يمتلأ بها فتفيض على سلوكه وسيرته تجاه نفسه وربه والآخرينثم يتعلم بعدها ما يشاء فيزيد به إيماناً


  9. Hanaa Hanaa says:

    مما تأملته قال الإمام أحمد القدر قدرة الله و قال ابن القيم في ذلك فحقيقة القدر الذي حار الورى في شأنه هو قدرة الرحمنو استحسن ابن عقيل ذا من أحمد لما حكاه عن الرضا الربانِقال الإمام شفى القلوب بلفظة ذات اختصار و هي ذات بيانو لذلك الذين يكذبون بالقدر لا يثبتون قدرة الله تعالىو الذين كذبوا بالقدر لم يوحدوا الله عزوجل فإن نفاة القدر يقولون خالق الخير غير خالق الشر قال ابن حجر رحمه الله تعالى مذهب السلف قاطبة أن الأمور كلها بتقدير الله عزوجل بيّن الرسول صلى الله عليه و سلم أن العمل و الأخذ بالأسباب هو من القدر علم الله عزوجل محيط بكل شيء ، يعلم ما كان و ما سيكون و ما لم يكن لو كان كيف يكون ، و يعلم الموجود و المعدوم و الممكن و المستحيل و هو عالم بالعباد و آجالهم و أرزاقهم و أحوالهم و حركاتهم و سكناتهم و شقاوتهم و سعادتهم و من منهم من أهل الجنة و من منهم من أهل النار من قبل أن يخلقهم و يخلق السماوات و الأرض قال رسول الله صلى الله عليه و سلم القدرية مجوس هذه الأمة ، إن مرضوا فلا تعودوهم و إن ماتوا فلا تشهدوهم   وقال رجل لأبي عصام القسطلاني أرأيت إن منعني الهدى و أوردني الضلال ثم عذبني أيكون منصفًا ؟ فقال له أبو عصام إن يكن الهدى شيئًا هو له ، فله أن يعطيه من يشاء ويمنعه من يشاء و كما قالت لنا معلمتنا المشيئة مشيئة عليم حكيم و ليست عشوائيةالكتاب في مجمله ممتاز و وددت لو أقتبسه كله


  10. عبد الله النجار عبد الله النجار says:

    أستطيع أن أجزم أني لم أكن أفهم القدر مطلقا و فهمي له كان خاطئ بالكلية هذا الكتاب وضح لي بحق كيف يكون الإيمان الصحيح بالقضاء و القدر لا يؤمن أحدكم حتى يؤمن بالقدر خيره و شره من عند الله كما هو الصحيح عند اهل السنة و الجماعة أن مسائل الاعتقاد تفهم من فهم سلف الأمة من شرح رسول الله صلى الله عليه و سلم و فهم الصحابة الأبرار للعقيدة قد كنت قبل هذا الكتاب حائرا جدا في هذه المسألة حتى كدت ان أسلك مسلك القدرية أو الجبرية أكثر ما أعجبني في الكتاب هو ما ورد عن ابن الديلمي قال أتيت أبي بن كعب فقلت له وقع في نفسي شيء من القدر فحدثني بشيء لعل الله أن يذهبه من قلبي قال لو أن الله عذب أهل سمواته و أهل أرضه عذبهم و هو غير ظالم لهم و لو رحمهم كانت رحمته خيرا لهم من أعمالهم و لو أنفقت مثل أحد ذهبا في سبيل الله ما تقبله الله منك حتى تؤمن بالقدر و تعلم أن ما أصابك لم يكن ليخطئك و أن ما أخطأك لم يكن ليصيبك و لو مت على غير هذا لدخلت النار و قال ثم أتيت عبدالله بن مسعود فقال مثل ذلك ثم أتيت حذيفة بن اليمان فقال مثل ذلك ثم أتيت زيد بن ثابت فقال مثل ذلكهذه الرواية هي فعلا التي أوضحت لي الاعتقاد السليم لأهل السنة و الجماعة في القدر انصح الجميع بقرائة هذا الكتاب و كتاب شفاء العليل للمحقق ابن القيم


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *